المنظمة تحصل على عضوية في منظمة مجتمع الإنترنت Internet Society

    يسعدنا ويشرفنا ويطيب لنا أن نبلغ المجتمع الليبي والتقني خصوصا بموافقة Internet Society على وجود المنظمة من ضمن أعضائها بصورة رسمية؛ مجتمع الإنترنت هم الذين لهم حق التصويت والتأثير والقرار في مجتمع الإنترنت عالميا.

    مجتمع الإنترنت أو جمعية الإنترنت Internet Society هي منظمة عالمية غير ربحية أسست سنة 1992، وهي تضم كبرى المنظمات المؤسسات غير الحكومية والشركات العالمية المؤثرة في قطاع التقنية والإنترنت والأخبار والجامعات والكليات والأكاديميات، على سبيل المثال لا الحصر (إيريكسون، أمازون، جوجل، جونيبر، AT&T، فيسبوك، موزيلا، نوكيا، AFRINIC) وغيرهم من كبرى المؤسسات العالمية.

    تعمل جمعية الإنترنت على حوكمة الإنترنت، وتحريره من أي قيود، ومشاركة التقنيات والاستراتيجيات، وإيصال صوت المجتمعات إلى القرار العالمي فيما يخص الإنترنت؛ يصل هذا التأثير إلى الأمم المتحدة وICANN والشركات المالكة لمنصات التواصل الاجتماعي والحكومات والهيئات.

    لقد عملنا منذ يوم 25/5/2021 وفي أثناء تحضيرات اليوم الوطني لتقنية المعلومات، وجاءتنا الموافقة والتهنئة بالاحتفالية في الثالث من يونيو، وهذا مؤشر جيد جدا على نجاح اليوم الوطني ووصول صداه عالميا، وعقب هذا عقدنا عدة اجتماعات عن بعد عبر تطبيق Microsoft Teams، وبفضل الله اعتمدت المنظمة الليبية لتقنية المعلومات والاتصالات عضوا في Internet Society ابتداء من تاريخ 1/7/2021 لنكون أحد محركي مجتمعات الإنترنت عالميا، ونستطيع الحصول على خطط إحلال تقنيات جديدة، واستجلاب الاستراتيجيات، والمشاركة في التقارير العالمية.

    وجودنا بصفة كيان مجتمعي ليبي في مجتمع الإنترنت سيتيح لنا المشاركة في تحديد أولويات المجتمع واستراتيجياته وخططه، والتصويت في مجالس المجتمع، واستجلاب الدراسات والاستراتيجيات والتجارب إلى المجتمع الليبي، وتكوين علاقات احترافية مع مؤسسات عالمية في ذات المجال، وغير ذلك الكثير من الإمكانيات والفوائد.

    سيعقب هذا الإعلان منشورات ومقالات أخرى نفصل فيها مهام وفوائد وجودنا في مجتمع الإنترنت على الصعيدين التقني المحلي والعالمي.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    بدعم من

    ©    جميع الحقوق محفوظة للمنظمة الليبية لتقنية المعلومات والاتصالات