بهدف نشر الثقافة والتوعية التقنيّة والمساعدة في حفظ محتوى المدونين القيّم في جميع المجالات وتسهيل مشاركة العديد من المدونين بكتاباتهم محليا وعربيا.

نطلق مبادرة إنشاء صندوق دعم لتشجع الشباب على التدوين، والمساهمة في توسيع رقعة التدوين الإلكتروني في البلاد، بما يسمح للمدونين إيصال أفكارهم واهتماماتهم وتطلعاتهم وأصواتهم إلى الناس وتوعيتهم والتأثير فيهم.

 ما هو صندوق دعم المدونين؟ 

تم إطلاق مشروع صندوق دعم المدونين كإحدى مبادرات المنظمة الليبية لتقنية المعلومات؛ لدعم المدونين التقنيين والمساهمة في إزالة العراقيل التي تواجههم من الناحية المادية والعلمية وتوفير دعم مناسب بعد توفر الشروط في المدون المراد دعمه.

الرؤية:

دعم أكبر شريحة من المدونين التقنيين على مستوى ليبيا والإسهام في إظهار أفضل ما لديهم.

الرسالة:

المساعدة في دعم واثراء المعرفة التقنيّة بكافة مجالاتها والمساهمة في زيادة المحتوى التقني الليبي على المستوى العربي.

الأهداف:

  • تخفيف العراقيل أمام المدون الليبي.
  • تحفيز المدونين التقنيين على الكتابة والتدوين ونشر المقالات والفائدة في المجالات التقنية التي تخدم المواطن وتسهم في رفع مستوى المعرفة والثقافة وتعود بالنفع على المجتمع محليا وعربيا.
  • الإسهام في جودة الإنتاج العلمي للمحتوى الليبي على الانترنت والمساعدة على رُقيّه.
  • زيادة مخرجات المدون من المحتوى وإثراء الويب الليبي بالمقالات والإنتاج التي تساعد في توعيته تقنيا وعلميا ومعرفيا وثقافيا وتعليميا.
  • دعم استمرارية المدون في كتاباته ونشره للمادة الخالية من التوجهات الهدامة.
  • تشجيع الليبيين والليبيات للتدوين بأنفسهم في مواقعهم وقنواتهم الخاصة.
  • دعم استقلالية صناع المحتوى والمدونين وعدم انجرارهم لدعم ذو توجه يضر بمسيرتهم.

المستهدفون:

المدونين التقنيين وكل من لهُ موهبة الكتابة واستخلاص الأفكار وطرحها على هيئة تدوينات ومقالات كتابية او محتوى مرئي على اليوتيوب او صوتي بودكاست…

ما هو التدوين؟

التدوين الالكتروني يعرف بأنه تقنية تسمح بتبادل المعرفة بين الناس وتمكنهم من نشر أفكارهم على شكل مذكرات عبر الويب دون الحاجة الى اتقان لغة برمجة معينة كما تسمح تقنية التدوين الإلكتروني للمتعلم بالمشاركة وإضافة تعليقات متنوعة للمحتوى.

التدوين الإلكتروني يمكّن المستخدم من نشر اراءه الشخصية، مع تحمل المسئولية الكاملة عما ينشر عبر امتلاكه لحساب في أحد تطبيقات التدوين الإلكتروني فيتمكن من طرح أفكاره والتعبير عن نفسه بكل حرية.

أنواع المدونات الإلكترونية (التدوين التقني):

  • التدوين النصي التقني (روابط تشعبية – مقالات – أخبار – تقارير – مقارنات – مراجعات).
  • التدوين الصوري التقني (كل ما يتعلق بالصور – خلفيات – صور أجهزة جديدة – تقنيات جديدة…الخ).
  • التدوين المرئي التقني (يوتيوب – فميو – ديلي موشن – فيسبوك (صفحة عامة).
  • التدوين الصوتي التقني (بودكاست).

من هو المدون التقني:

هو المدون الذي يُتقن التدوين وكتابة المحتوى واستخلاصه بالطرق المتاحة حول المجالات التقنية المختلفة.

ما هو وجه الدعم المقدم؟

وجه الدعم المقدم من المنظمة الليبية لتقنية المعلومات والاتصالات لن يكون على شكل دعم مالي مقدم في حسابات المدونين المصرفية، او نقدا في اليد، إنما بعد مراجعة نواقص المدون من الناحية التقنية والعلمية مثل:

  • إذا كان لدينا مدونا تقنيا يمتلك صفحة على الفيسبوك فقط ولديه كتابات قيّمة سيقوم الصندوق بدعه في حال رغبته بذلك أن يتم توفير موقع الكتروني كامل (استضافة ونطاق وقالب) لهُ وسداد قيمتها لفترة متّفقة أو دائمة ليقوم بتدوين وتقديم محتواه بشكل أفضل وأوسع.
  • إذا كان لدينا مدون آخر يمتلك موقعا او مدونة قائمة ولكنّه عجز عن سداد القيم التشغيلية للموقع سيقدم الصندوق دعما كاملا لصاحب الموقع بسداد قيمة موقعه لفترة معينة.
  • إذا كان لدينا مدون مرئي لا يمتلك كاميرا أو بعض أدوات التصوير الأساسية – نوع خاص من العدسات – سيقدم الصندوق دعما كاملا له بتوفير النواقص التي يحتاجها للاستمرار وتقديم محتواه المفيد والجيد.
  • إذا لدينا مدون لديه موهبة الكتابة والتدوين ولكنه لا يمتلك جهاز كمبيوتر سيقوم الصندوق بمساعدته بتوفير كمبيوتر لمساعدته على التدوين بالطرق المناسبة له.
  • إذا كان لدينا مدون صوتي (بودكاست) ولا يمتلك لاقط صوتي جيد للقيام بتسجيل حلقاته سيقوم الصندوق بتوفير لاقط صوتي لهُ ليستمر في تقديم محتواه.
  • إذا كان المدون يجد صعوبة في الدفع الإلكتروني العالمي أو الوصول للخدمات البنكية أو فتح قنوات تواصل مع جهات وشركات تفيد انتاجه، فالصندوق يتحمل تذليل الصعاب امامه. 

الأمثلة أعلاه كتوضيح لوجه الدعم وليس حصرا او مقتصرا على هذا النوع، قد نقدم الدعم بشكل أوسع وأكبر للمدونين التقنيين مستقبلا إذا قمنا بإنشاء مساحة تدوين مفتوحة ليتمكنوا من الإنتاج والعمل فيها والحصول على بيئة هادئة وملائمة لذلك. 

معايير القبول:

أن يكون المدون تقنيا متّزنا محايدا له اسهام واضح في مجاله، أي قام بطريقة ما بالكتابة على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة او تدوين كتاباته وانتاجه ومحتواه التقني فيها، وأن يكون مستقلا لا ينتمي لأي شركة او منظّمة أخرى، مع وجود الرغبة في الحصول على الدعم ويتم تقديم تقرير بين الحين والآخر لتقدم والفارق الذي شكله هذا الدعم على التجربة إجمالا.

الشروط:

  • ألا يقل عمرهُ عن 23 عاما.
  • ألا يقوم بعمل أي عمل يتجاوز القانون الليبي والدولي.
  • أن يحترم الملكية الفكرية وحقوق النشر.
  • أن يكون اسم الموقع ووصفه فريدا لا يُشبه الشركات العالمية والمحلية.
  • أن يستشهد بالمصادر في مقالاته وتدويناته وصوره وفيدوهاته.
  • أن يلتزم بالكتابة وتقديم المحتوى المفيد للمجتمع أو فئات مخصصة.
  • أن يكون مرنا في التعامل.
  • ألا تكون كتاباتهُ مسيئة ومعادية وتدعوا لتحريض أو الكراهية.
  • ألا يستهدف أي شركة أو منظمة أو جهة أو أشخاصا بكتابات مسيئة او عدائية متحاملة.
  • أن يكون لا يتحايل على المنظمة والصندوق بطلبات يمتلكها مسبقا.
  • أن يحترم الاتفاق والدعم وإلغاء الدعم وأي أحداث تطرأ على موضوع الدعم.

الأحكام:

بالإضافة الى الالتزام بجميع الشروط واللوائح ينبغي الا يتعارض الدعم مع القوانين والسياسات واللوائح الحكومية القائمة.

تمتلك المنظمة الليبية الحق الكامل في قبول أو رفض أو إلغاء أو إيقاف الدعم بالكامل بما يخدم أهداف وشروط وسياسات المنظمة.

إن هذا المشروع نقدمه مساهمة منا كمنظمة في خلق جسور إيصال الدعم لمستحقيه الفاعلين في المجتمع الليبي، وتنمية مواهبهم والدفع بهم بقوة وتغطية الاحتياجات البسيطة والاساسية التي قد تكون حاجزا دون استمرارية مدون او مقدم بودكاست أو صانع محتوى مرئي فريد ومتميز.

مدير مشروع دعم المدونين MURAD ABUSETA