خصص الأول من يونيو ليكون مناسبة وطنية سنوية للاحتفال بتقنية المعلومات في كافة ربوع ليبيا، والتي سيتم خلالها اقامة الكثير من الأنشطة المتعلقة بهذه المناسبة، كإقامة حلقات النقاش وورش العمل، وإفتتاح معارض لإشهار المشاريع وعقد شراكات مع الشركات التقنية والمعلوماتية المحلية، بالاضافة إلى التوعية بأهمية التقنية وأمن المعلومات للمواطنين. ويستهدف هذا الحدث المتخصصين والمهندسين والخبراء والهواة في مجال التقنية والشركات والمؤسسات والمنظمات، ويسعى هذا الحدث لخلق فرص للتعاون والتشبيك ونشر الوعي التقني داخل أراضي الوطن، كما يتيح الظهور بشكل لائق أمام الدول المجاورة والعالم.