• ما هو مفهوم البيانات المفتوحة Open Data في العالم الرقمي؟ 

مفهوم البيانات المفتوحة يعني توفير البيانات والمعلومات بصورة كاملة للجميع دون تخصيص أو قيود، فلا تخضع البيانات لقوانين حقوق النشر ولا لأي نوع من أنواع التحكم في طريقة وآلية استخدامها وإعادة نشرها.

  • إذا ما هو Data.gov؟ 

هو موقع تخصصه الحكومات، وتوفر من خلاله إمكانية الوصول لكل المعلومات والبيانات التي تخص الدولة على جميع الأصعدة، بطريقة ممنهجة ومبوبة تسهل على جميع المواطنين التعامل معها وقراءتها، وحتى التصرف فيها. أول من بدأ هذه الخطوة هي الحكومة الأمريكية، وهي التي تمتلك هذا العنوان لموقعهم الرسمي، وقد طبقت باقي الدول نفس الفكرة والمفهوم باستخدام هذا العنوان مضافا إليه مفتاح البلاد. ونحن نطمح إلى أن نجهز موقع Data.gov.ly في المستقبل القريب، ليكون مصدرا موحدا ذا مصداقية عالية لتوفير المعلومات والبيانات عند الحاجة لكل باحث عن معلومة.

  • من أين يجب أن يبدأ مشروع Data.Gov.ly؟ 

باختلاف التجارب الناجحة للدول المتقدمة في توفير وتقديم خدمة البيانات المفتوحة open data، فقد كان لا بد من جهة -داخل الدولة والحكومة- تتبنى المشروع، وتحث كافة المؤسسات والجهات الأخرى على المساهمة فيه، وتعزز من أهمية توفير معلومات وبيانات كل منهم بوصفها نوعا من أنواع المشاركة والمساهمة في رفع مستوى مصداقية البيانات، للحد من تضارب الإحصائيات والمعلومات، من خلال توفير منصة دولية حقيقية تضم كل الأطراف. وكما أن هذا المشروع يعد نقطة انطلاق للعديد من الخدمات التي تنعكس بالإيجاب على المجتمع، لكونه يعمل على توفير أرضية خصبة لتقديم خدمات لا متناهية مبنية على أسس صحيحة، تفيد المواطنين وتقضي على فكر الانغلاق المؤسسي، وتعزز مفهوم المشاركة لتحقيق أكبر قدر ممكن من الاستفادة؛ ومن هنا نجد أن مركز المعلومات والتوثيق بديوان رئاسة الوزراء والهيئة العامة للمعلومات هما الجهتان الرسمية اللتان تمثلان حلقة وصل ونقطة تلاق لكل الاجسام والكيانات الحكومية، والتي تصلح لتبني مشروع ذي أهمية وقيمة تمتد للمستقبل.

  • متى يمكن تحقيق المشروع وتنفيذه؟ 

الآن؛ الإيجابي في هذا المشروع أنه يمكننا البدء فيه -بما هو متاح ومتوفر- منذ هذه اللحظة، لأن الغرض والغاية من المشروع ونتيجته ومحصلته أن يشمل الجميع وللجميع وبالجميع، لكن ليست البداية هي ما تحتاج الجميع، بل يمكننا البدء بما نحتاجه الآن وفقا لمتطلبات المرحلة، وحسب ما هو جاهز ومؤهل ليقدم على أنه صورة من صور البيانات المفتوحة open data، على سبيل المثال المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا ما يقدمه من معلومات مهمة ونتائج تبنى عليها خطط وتدابير أمنية وسياسية -إن صح التعبير، مخرجات هذا القطاع تحديدا في هذه المرحلة هي مدخلات لكل جهات الدولة، وبناء عليها تتخذ القرارات في مجالات التعليم والصحة الداخلية وغيرها، كما تنعكس على الجانب الاقتصادي للدولة. يحتاج أهل الاختصاص إلى بيانات موثقة مبوبة بطريقة تسهل على الجميع من استخدامها، وتمكن أصحاب القرار من اتخاذ قرارات مناسبة، لهذا فإن توفير منصة تحمل كل الدعم من جهة رسمية سيعزز من قوة المعلومة ومصداقيتها، وسيدعم صحة وفاعلية أي قرار، ويصنع تجربة ناجحة حقيقة تحث الجميع على المشاركة.

  • كيف يمكن تجهيز وتصميم Data.GOV 

تقدم البيانات بأشكال وصور مختلفة، منها metadata: وهي عبارة عن مجموعة من البيانات المنظمة والمرتبة بصورة تعبر عن الجهة المصممة وتتناسب معها، وتكون وفق معاييرها والطريقة التي تحددها لعرض البيانات على الجمهور، بحيث يتمكن القارئ أو المطلع على البحث من اختيار ما يريد قراءته. لا توجد قواعد أو قوانين تحدد أو توجه طريقة التصميم، وكل الدول تجتهد حاليا للوصول إلى أفضل الممارسات والطرق لتقديم البيانات بطريقة تفاعلية تسمح لكل المهتمين باستخدام المعلومات من الموقع. تعرض المعلومات من خلال واجهة APIs التي تساعد في التعامل مع البيانات وتقديمها بصيغة JSON Format، ونحن نسعى لأن نكون السباقين في هذه ****، وأن تكون تجربة ليبيا قيمة مضافة لعالم البيانات المفتوحة Open Data نشارك بها الدول الأخرى. 

ثمة أشكال أخرى من صيغ البيانات مثل CSV وXML، وكل ما أشرنا إليه سابقا يعد من أفضل الخيارات التي توفر البيانات من خلالها، لأنها ببساطة تسمح بإجراء كافة العمليات التي يحتاجها المستخدمون للاستفادة من البيانات، مثل: عمليات البحث والعرض وغيرها، كما تسمح بتقديمها على منصات مختلفة. هناك صيغ عديدة أخرى من البيانات المفتوحة Open Data مثل PDF وHTML، ولكننا لا نوصي باستعمالها لأنها لا تتيح للمستخدمين إمكانية تعديل البيانات وإعادة استخدامها بطريقة مرنة.

  • ماذا يمكن لمنظمة ليبيا للتقنية NGO أن تقدم لكم؟

نقدم لكم فريقا من خيرة المهندسين، لتوفير الدعم التقني والتعاون مع فريقكم للوصول إلى أفضل نتيجة وواجهة تليق بأن تكون Data.gov.ly، فنحن نسعى للمساهمة في المجتمع التقني بالتعاون مع المبادرات التي أطلقت لتوحيد معيار stander متفق عليه تستخدمه الجهات الرسمية والدولية.

  • تجارب ناجحة لمشروع البيانات المفتوحة Open Data:

كانت للعديد من الدول مبادرة في ماراثون توفير البيانات بمفهومها الشمولي للبيانات المفتوحة open data، من هذه الدول الولايات المتحدة الأمريكية، والتي كانت سباقة في هذا المعترك، وغيرها الكثير من الدول التي استطاعت أن توجِد تجارب ناجحة وفعالة خصوصا فيما يخوضه العالم الآن من مستجدات لا تخص الدولة بصورة داخلية وحسب، وإنما يمتد تأثيرها على صعيد عالمي، ونقصد بها الوباء الذي خيم على العالم أجمع، والذي نشهد بسببه تغيرا هائلا على مستوى عالمي لا ينعكس على القطاع الصحي فقط بل يتجاوزه إلى مختلف القطاعات (الاقتصادي والبيئي والسياسي)، ويتيح مشروع البيانات المفتوحة Open Data تجميع كل هذه الأحداث والمستجدات وتنسيقها وتبويبها بصورة منظمة وجاهزة للاستخدام.

بعض الأمثلة للدول التي وفرت بيانات في صورة open data:

  • https://www.data.gov 
  • https://data.gov.sa/ 
  • https://data.gov.uk/
  • https://data.gov.bh/ 
  • https://data.gov.sg/